وقال لهم : اذهبوا إلى العالم أجمع واكرزوا بالإنجيل للخليقة كلها( مر15:16)
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولشات منتدى الكرازة

شاطر | 
 

 ارادة اللة لحياتك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
shereen ibrahim
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد المساهمات : 101
تاريخ التسجيل : 25/11/2008

مُساهمةموضوع: ارادة اللة لحياتك   الأربعاء ديسمبر 10, 2008 12:11 pm

فأتى إليه أبرص يطلب إليه جاثيا وقائلا له : إن أردت تقدر أن تطهرني فتحنن يسوع ومد يده ولمسه وقال له : أريد ، فاطهر (مر 1 : 41)

(وقال له : أريد ، فاطهر )تأمل هذة الكلمات
اللة يريدك ان تشفى
اللة يريد ان يعطيك البركة لحياتك
اللة يريد ان يسدد كل احتياجك
اللة يريد ان تكون معة فى المكان الابدى الذى اعدة لك
اللة يريدك ان تعيش حياة النصرة
اللة يريدك...............

أيها الحبيب ، في كل شيء أروم أن تكون ناجحا وصحيحا ، كما أن نفسك ناجحة (3يو 1 : 2)

فتعالى الية واطلب منة ماهو يريدة لك وتاكد ان هذة مشيئتة لك ولحياتك

وهذه هي الثقة التي لنا عنده : أنه إن طلبنا شيئا حسب مشيئته يسمع لنا (1يو 5 : 14
لو كنت لسة تعبان فى حياتك
لو كنت لسة مااختبرتش بركة اللة وعطاياة لحياتك فاسرع الية وارتمى فى احضانة وسيمسح اللة كل دمعة
فهو مازال يحبك وينتظرك
فارجوك لا تدعة ينتظر كثيراً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 21/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: ارادة اللة لحياتك   الأربعاء ديسمبر 10, 2008 1:50 pm

رائع شيرى ربنا يباركك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elkeraza.ahlamontada.net
nounna
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد المساهمات : 767
تاريخ التسجيل : 23/11/2008
العمر : 37

مُساهمةموضوع: رد: ارادة اللة لحياتك   الخميس ديسمبر 11, 2008 5:21 am

ربنا يعوض تعبك يا شيرين
فعلا ربنا دايما بيريد لينا الخير بس علشان احنا محدودين دايما مش بنشوف البعيد
دايما متمردين ونقولو انت مش معانا يارب
بس هو معانا وبيدبر حياتنا ويعينا لانه عالم بضعافتنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ارادة اللة لحياتك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكرازه :: تأملات روحيه :: أيه وتأمل-
انتقل الى: