وقال لهم : اذهبوا إلى العالم أجمع واكرزوا بالإنجيل للخليقة كلها( مر15:16)
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولشات منتدى الكرازة

شاطر | 
 

 قصة الشهيدة اجنس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nermen
عضو
avatar

عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 02/02/2009

مُساهمةموضوع: قصة الشهيدة اجنس   الثلاثاء فبراير 17, 2009 5:20 am

نشأة القديسة : ـ

ولدت القديسة فى روما من أبوين مسيحيين تقيين من أشراف المدينة واهتما بتربياتها فى مخافة الله حسب المبادئ المسيحية ووصايا الكتاب وكان ذلك له اثر بالغ على نضجها الروحى المبكر فكانت تأملاتها الكثيرة فى الام الرب وجراحاتة تملا روحها خشوعاً وفرحاً فأنعكس ذلك على كل حياتها وسلوكها لقد احبت اجنس أن نكون هيكلاً مقدساً لمخلصها والتهب قلبها بهذا الأشتياق المبارك فنذرت بتوليتها وكرست حياتها لعريسها السماوى وهى لا تزال فى سن العاشرة واعطاها الرب نعمة فصارت قدوة ومثالاً وجذبت نفوساً كثيرة من بنات جنسها إلى الايمان الحقيقى فانطبق عليها ما قالة الروح القدس على فم داود النبى ( فى إثرها عذارى صاحبتها مقدمات اليك يحضرن بفرح وابتهاج يحضرن إلى قصر الملك : مزمور 45 : 15 )

حسد عدو الخير : ـ

وما أن بلغت اجنس سن الثانية او الثالثة عشر حتى ثار عدو الخير مكثفاً جهدة ضدها لعرقلة مسيرتها الطاهرة واستغا جمالها الجسدى ليفقدها جمالها الروحى ولتنفيذ خطتة هذه اثار فى قلب الفارس الشاب بروكوبيوس ابن سيمفرونيوس حاكم روما حباً شديداً تجاه الفتاه اجنس وعقد العزم على الزواج بها ...... وافق والداه على ذلك وطلبا يد اجنس من والديها ولما تاخر ردهما نفذ صبر الشاب وانتهز فرصة رؤيتها فى الطريق عند عودتها من المدرسة فى صحبة مربيتها وحاول أن يظهر لها عواطفة معتقداً أن ذلك اقصر الطرق للوصول إلى غايتة ولكن اجنس العفيفة اجابت .. لن اتخلى عن عريسى الذى واختارنى وارتبطت به ولا تحيا روحى إلا بمحبتة فهو يتميز بصفات كثيرة ولا مثيل له وهو وحدة يستحق كل الحب فهو ابرع جمالاً من بنى البشر حكيم غنى شريف حنون رؤوف عظيم إنه جميل جداً وقد اسرنى بحبة وحينما اتحدث عن جلالتة وعظمتة اشعر بفرح لا يوصف انه كلى الغنى وقد اعطانى كنزاً لا تعادله كل ممالك الأمبراطورية الرومانية ولا يحظى احد بهذا الكنز الا ويزداد غنى ؛؛ وماذا اقول لك عن قلبة الحنون الطيب الذى ليس له حدود ... لقد اشترانى بدمة واعطانى الإيمان به وبكلامة وصدق وعودة وقد اخذنى عروساً لة وكسانى بثوب برة وزيننى بأجمل الحلى انة عظيم جداًكلى القدرة ولا مثيل لقدرتة فهو يشفى المرضى ويقيم الموتى بكلمة واحدة تصدر منة لذا فأنا بكليتى لة احبة اكثر من نفسى بل واكثر من حياتى نفسها وساكون فى غاية السعادة اذا قدمت حياتى للموت من اجل اسمة فان محبتى لة تزيدنى عفة وطهارة واقترابى منة يزيدنى نقاوة ،،، وظلت اجنس تزيد فى اظهار مشاعرها نحو عريسها السماوى رافضة قبول الهدايا التى قدمها لها ...
وبعد سماع بروكوبيوس هذه الكلمات اعتقد انها مولعة بحب احد الأشراف العظماء غيرة وانها تسكر بحبة متحيزة له وتدعوه الهها ومعبودها حياتها وروحها حينئذ مرض بروكوبيوس من فرط تعلقة بالفتاة اجنس ولزم الفراش وعندما علم والدة سيمفرونيوس سبب مرض ابنة استدعى الفتاه وقال لها : ـ
انى استدعيتك لاخبرك بما يسرك لقد اخترتك لتكونى عروساً لابنى الذى يعتبر افضل زوج يمكن ان تتمناه اى فتاه ،،


مجاهرة القديسة بإيمانها : ـ

كل من يعترف بى قدام الناس اعترف انا ايضاً به قدام ملائكة الله : ( مت 20 : 32) وبعد أن لاطفها كثيراً واعداً اياها بوعود ثمينة باذلا كل جهده فى اقناعها بالزواج من ابنة اجابتة اجنس بثبات قائلة :ـ

انى لن اغير ابداً عريسى السماوى الذى سبق وان اخترتة وحتى ولو وضعت امامى كل ممتلكات العالم .. اما الحاكم سيمفرونيوس فلم يفهم ما تعنيةاجنس واراد ان يعرف من هو هذا الشخص الذى تدعوة عريسها السماوى والذى تكن له كل هذا الحب العظيم وتفضلة عن ابنة حينئذ اخبرة احد الحاضرين قاائلاً:ـ

أن هذه الفتاه مسيحية وقد تغذت بحب الهها منذ المهد، هذا الحب السحرى الذى يجيدة المسحيون جيدا كما ترى فى هذه الفتاه فتأكد يا سيدى الحاكم إن هذا العريس الذى تتحدث عنة اجنس هو اله النصارى ولا احد غيرة ... سر الحاكم اذ وجد سبباً يستطيع أن ينتقم به من الفتاه ويعرضها لابشع العذابات اذ كان لا يمكنه ان يعاقبها قبل لمجرد رفضها الزواج من ابنة حينئذ توجه اليها الحاكم سيفرونيوس محاولاً مرة اخرة ملاطفتها لقبول الزواج من ابنه قائلاً:ـ
دعى عنك هذه الأباطيل المضلله واعلمى اما ان تكونى عروسا لابنى وتعبدى الهتنا واما ستنالين عذاباً حتى الموت ففكرى جيداً واختارى احد الامرين واعطينى جواباً فى الغد:ـ
اجبت اجنس:ـ
اعلم يا سيدى الحاكم إن الامر لا يحتاج إلى تفكير فقد انتهيت من اختيار الطريق فلن اقبل عريسا غير سيدى يسوع المسيح كما انى لن اقبل الها إلا الذى خلق السماء والارض فلن اعبد الهة صماء من حجر وخشب ولن اخشى الوعيد والتهديد وكانت اجابتها هذه بداسة طريقها الى المجد.... لقد امر الحاكم بأن تقيد الفتاة اجنس بالاغلال الحديدية وتقاد إلى هيكل للاصنام لتسجد لها واطاع الجندى الامر واحضر اصغر قيد عندة ووضعة فى معصمها ولكن القيد الحديدى انزلق من يديها الصغيرتين وسقط على الارض عند قدميها حينئذ قال الجندى:ـ

انة اصغر قيد لدينا يا سيدى الحاكم كان من الواجب ان تحضر لها غوايش دهبية فانتهرة الحاكم واتجة نحو الفتاة قائلاً:ـ

اجنس انى اشفق على شبابك النضير والتمس لك العذر لتعلقك بالأوهام الباطلة نظرا لصغر سنك وطيش عقلك فكرى قليلا وقدمى ذبيحة للألهة واطيعى امر قيصر فاما ان تتزوجى او ان اردت ان تظلى عذراء فلتضحى للألهه فيستا وتخدميها طول حياتك كما تفعل الفتايات الرومانيات اجابت الفتاة والابتسامة لا تفارق شفتيها:ـ
لاجدوى يا سيدى من محاولة اغرائى ولا فائدة من تهديدى
فى معبد الاوثان:ـ
حينئذ ربطها الجند بسلاسل وسحبوها الى هيكل الاصنام لتسجد لها كأمر الحاكم اما هى فرسمت ذاتها بعلامة الصليب ولم تنظر نحو الاوثان بل رفعت وجهها الملائكى إلى اعلى وضمت يديها على صدرها فى صورة صليب وناجت الله قائلة :ـ ايها الاله الكلى القداسة ربى والهى يسوع المسيح افتح باب تحننك وادع اليك عروسك لاكون ذبيحة مقبولة امامك ،، احتد الحاكم غيظاً اذ باءت كل محاولاتة بالفشل ولم يفلح فى اخضاعها فقال لها:ـ
اعلمى ايتها الشقية انك ستنالين ما يستوجبة عصيانك فامر بوضعها فى بيت الاشرار ليفقدها بتوليتها ولكن الرب ارسل لها ملاكا وانقذها واخيرا امر الحاكم بضرب عنقها بحد السيف فطارت روحها لعريسها السماوى وذلك فى اليوم الحادى والعشرين منشهر يناير لعام302 م
بركة صلاتها مع جميعنا امين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 21/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة الشهيدة اجنس   الثلاثاء فبراير 17, 2009 6:04 am

رائع نرمين ربنا يباركك
محتاجين المزيد من قصص القديسين والمواضيع
وربنا يعوض تعب محبتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elkeraza.ahlamontada.net
nounna
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد المساهمات : 767
تاريخ التسجيل : 23/11/2008
العمر : 36

مُساهمةموضوع: رد: قصة الشهيدة اجنس   الثلاثاء فبراير 17, 2009 6:31 am

بركة شفاعتها تكون معنا كلنا امين

اشكرك يا نيرمين على الفصه الرائعه دى

بجد انا اول مرة اعرف سيرة هذه القديسه

ربنا يعوض تعبك معانا وخدمتك يا نرمين

وننتظر منك المزيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة الشهيدة اجنس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكرازه :: قصص روحيه :: قصص قديسين-
انتقل الى: