وقال لهم : اذهبوا إلى العالم أجمع واكرزوا بالإنجيل للخليقة كلها( مر15:16)
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولشات منتدى الكرازة

شاطر | 
 

 دع الموتى يدفنون موتاهم واما انت فأذهب وناد بملكوت الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nounna
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد المساهمات : 767
تاريخ التسجيل : 23/11/2008
العمر : 36

مُساهمةموضوع: دع الموتى يدفنون موتاهم واما انت فأذهب وناد بملكوت الله   الثلاثاء مارس 17, 2009 1:19 am

ont=Andalus]" دع الموتى يدفنون موتاهم . وأما أنت فأذهب وناد بملكوت الله "

( لو 9 : 57 – 62 )


إذا كان لا ينبغى لنا أن يضيع أحدنا جزءاً من وقته فى دفن ابيه متى كان ذلك معطلا لأمر روحى . فماذا نستحق إذا ابتعدنا أكثر أوقاتنا عن الأمور الواجبة للمسيح علينا وقدمنا عليها ما ليس بضرورى ؟ أنظر ماذا يتبع الأمور الروحانية من الراحة العاجلة التى هى عربون المجازاة الآجلة . فإن هذا الشاب تعجل الراحة من البكاء والعويل ولوازم المجتمعين . وبعد ذلك البحث عن الوصية وتوزيع الميراث وما يتبع هذا من تداول الأمواج التى تعوق عن ميناء السلامة . فعمل معه السيد عمل المشفق . فإن كثيرين من الناس يكتمون عن ابن المتوفى أو أخيه أو نسيبه إذا كان مريضاً معرفة وفاة أبيه أو أخيه أو نسيبه شفقة عليه . ولو عرف يحجزونه عن أن يمضى مع الميت إلى قبره عند دفنه ولا ينسبون فى ذلك إلى قساوة .


فإذا كانت الشفقة على الجسد توجب منه الانسان لأجلها عن تشيع الميت فالشفقة على النفس أولى بذلك . ولهذا المعنى قال السيد له المجد فى موضع أخر : " ليس أحد يضع يده على المحراث وينظر إلى الوراء يصلح لملكوت الله " ( لو 9 : 62 ) . وأن تخليص الناس من الموت أفضل وأولى من دفن ميت . سيما وله من يدفنه . وقد أفاد السيد بهذا التعليم فائدتين . أحداهما أن تفضل الأمور الروحية على كل ما سواها . ولو كان ضرورياً وسهلاً . والأخرى أن نعرف ما هو الموت والحياة الحقيقية لأن كثيرين يظنون أنهم أحياء مع أنه لا فرق بينهم وبين الموتى . إذ هم ملازمون رذائلهم . فالأولى أن يقال إنهم فى شر حال من الموتى لان الكتاب يقول : " الذى مات قد تبرأ من الخطية ألستم تعلمون أن الذى تقدمون ذواتكم له عبيداً للطاعة . أنتم عبيد للذى تطيعونه . إما للخطية للموت أو للطاعة للبر " فمن عتق من الخطية خير ممن هو خادم لها . وهذا الشرير قد فسدت نفسه قبل جسده . ونتنها يتزايد دائماً . فهو يتحرك إلى الدود الذى لا يموت . وهو أشر حالا من الميت .


فلهذا وجبت العناية بمن هو أسوأ حالا . وينبغى أن نقترب من السيد من أجل هؤلاء كما تقدمت إليه مريم بسبب لعازر . ولا يجب أن نيأس من الحياة ولو أنتن الميت . ولو مضت على موته ايام . بل نطلب ونؤمن ونرفع الحجر الذى هو ثقل الامور الجسدانية . وإذا نهضوا بمعونة الله علمنا على حلهم من رباطات الخطية . كالسكر الذى يجعلهم فيها طريحين . ومحبة الفضة التى تربط أيديهم عن الصدقة . وهموم هذا العالم التى تعصب أعينهم وأرجلهم عن نظر طرق الله والسعى فيها والتنعم الذى يحل جميع أعضائهم أردأ من انحلالها فى القبر . وإن سألت ومن هو مكفن هؤلاء ؟ أجبتك هو عدوهم إبليس الذى يربطهم ربطاً وثيقة .


فسبيلنا أن نداوم على التضرع فى أمر هؤلاء بمودة أخوية . لنحظى جميعاً بالحياة الحقيقية . بنعمة ربنا وإلهنا يسوع المسيح وتعطفه وجوده . الذى ينبغى له مع ابيه الصالح والروح القدس المجد إلى الابد . آمين



[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
adel baket
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 08/01/2009
العمر : 65

مُساهمةموضوع: رد: دع الموتى يدفنون موتاهم واما انت فأذهب وناد بملكوت الله   الجمعة مارس 27, 2009 3:51 am

شكرا نونا على تاملك الرائع الرب يبارك تعب محبتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دع الموتى يدفنون موتاهم واما انت فأذهب وناد بملكوت الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكرازه :: تأملات روحيه :: أيه وتأمل-
انتقل الى: